stats count

هل الجلطة النزفية تعاود مرة ثانية

هل الجلطة النزفية تعاود مرة ثانية، كثرة التفكير في الأمور والتعقيدات التي يمر بها الإنسان، وبخاصة لدى كبار السن، تسبب لهم الكثير من المضاعفات، وبخاصة كبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة، تلك التي تتعلق بالضغط المرتفع، الذين يسبب جلطات أو سكتة دماغية، فعند الكشف المبكر لدي الطبيب، والالتزام بالأدوية قد يخفف أو يمنع ذلك من حدوث الجلطات، ومن خلال فقرات المقال سوف نتعرف على هل الجلطة النزفية تعاود مرة ثانية.

هل الجلطة النزفية تعاود مرة ثانية

التزام الانسان بطرق الوقاية اللازمة يساعد في الوقاية من السكتة الدماغية وتجنب حدوثها مرة أخرى، وقد تحدث الجلطة الدماغية عند تعرض الأوعية الدموية في الدماغ الى التمزق أو النزيف:

  • ومن أهم أعراضها هو حدوث شلل نصفي مفاجئ في الجسم.
  • كما وقد تسبب الكثير من المضاعفات الجانبية مثل صعوبة التحدث أو البلع.
  • ذلك وفقدان الذاكرة وصعوبة في التفكير.
  • قد تؤدي الجلطات الى فقدان حركة العضلات، وتقرحات في الجلد.
  • كذلك وعادة ما يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية مسيلة للدم.
  • وقد يحتاج المريض الى عملية جراحية ليتم إزالة الخثرة

ومن أبرز العلاجات التي تستخدم في إزالة الجلطة النزفية:

  • استخدام منشط البلازمينوجين النسيجي (Tissue plasminogen activator – TPA) .
  • كما أنه خلال الساعات الثلاث الأولى من ملاحظة أعراض الجلطة.
  • ويتم استخدامه لجلطة الدماغية الإقفازية.
  • القيام بالتدخل الجراحي المحدود.
  • ذلك بإدخال أنبوب في الشريان الفخذي للوصول الى الشريان السباتي.
  • من ثم وضع دعامة داخل الشريان.

أعراض تسبق الجلطة الدماغية

يتعرض الانسان للجلطات الدماغية عند انخفاض تدفق الدم الواصل الى الدماغ، وهناك الكثير من الأعراض التي توضح بإصابة الانسان بالجلطة الدماغية قبل حدوثها، والأن سنذكر لكم هذه الأعراض ليتم أخذ الحيطة والحذر، هذه والأعراض هي:

  • ضعف في القدم أو الذراع أو الوجه.
  • حدوث تنميل مفاجئ في الجسم.
  • الصعوبة في إخراج الكلام.
  • التعرض لتشويش مفاجئ.
  • وجود مشاكل في العين وصعوبة النظر في كلتا العينين.
  • وجود مشكلة في المشي بالشكل الطبيعي.
  • التعرض لاختلال في التوازن.
  • الإصابة بصداع قوي وشديد دون سابق إنذار.
  • التعرض للقيء والغيثان لأكثر من مرة.

هل الجلطة النزفية تعاود مرة ثانية

علاج الجلطة الدماغية نهائيا وهل الجلطة النزفية تعاود

يختلف العلاج المتبع في الحد من مضاعفات الجلطة الدماغية على حسب الحالة الصحية للمريض، كما يجب جب أن يتم تحديد نوعها بشكل دقيق بعد ذلك يقوم الطبيب بوصف العلاج اللازم لحالة المريض، والأن سنذكر بعض العلاجات المُتّبعة لجلطة الدماغية:

  • تناول بعض الأدوية التي تعمل على تقليل الانتفاخ في الدماغ وتقلل من الضغط عليه.
  • استئصال الجلطة بشكل نهائي وذلك بإزالة الخثرة الدموية ليتم التخلص من الأضرار التي أحدثتها.
  • القيام بتزويد الجسم بالسوائل الوردية والغذاء عبر الوريد وقد يتم إعطاء المريض الأكسجين لتجنب المضاعفات الجانبية.
  • العمل على إزالة القحف وذلك عن طريق فتحة صغيرة يقوم بإجرائها الطبيب من الجمجمة، وقد يحتاج المريض الى غلق أم الدم (Aneurysm) أو ترميم وعاء دموي.
  • تناول المريض للعقاقير الكيمائية الخافضة لضغط الدم، وذلك لتقليل من مستوياته في الدماغ بالتالي الحد من حدوث النزيف.
  • إعطاء المريض بعض الأدوية المسيلة لدم أو الأدوية المضادة لتخثر مثل دواء (Anti-clotting – AC) لمنع حدوث تكتل في الدم.

شاهد أيضًا: ما سبب التعرق اثناء النوم عند الرجال؟.

هل الجلطة النزفية تعاود مرة ثانية

للوقاية من السكتات الدماغية يجب المحافظة على نظام غذائي صحي متوازن وتجنب تناول الأطعمة التي تسب في ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم في الجسم:

  • كما يجب الإقلاع عن التدخين وتناول الكحول.
  • كما لأنها قد تزيد من خطورة التعرض لها.
  • وحتى يستعيد تدفق الدم الى الدماغ بشكل طبيعي.
  • كذلك وقد يحتاج لعلاج طويل المدى المساعدة على النطق والتخاطب والعلاج الوظيفي.
  • كما يجب أن يتم اجراء اختبارات الدم ليتم تحديد مستوى الكوليسترول والسكر في الدم.
  • ليتم تقييم الحالة الصحية للمريض.

شاهد أيضًا: أفضل علاج عدم انتظام ضربات القلب بالأعشاب.

بهذا القدر نكون قد اكتفينا من الحديث في مقال هل الجلطة النزفية تعاود مرة ثانية، تعرفنا خلال فقرات المقال على أعراض السكتة الدماغية، كذلك مسبباتها والعلاج.

التعليقات مغلقة.